بحث

Wednesday, March 20, 2013

الاجراءات الاحترازية وخطة الطوارئ

فرد امن يقف على احد البوابات 


لابد وان تقوم كل مؤسسه بالتحضير والاستعداد بالطريقة التى تناسبها لتقوم بعملية الامن والسلامة للمؤسسة والتى يتم وضعها على اساس من التوافق مع امكانياتها وميزانيتها وينبغى ان تكون الاجراءات الامنية المتبعة من قبل المؤسسة قوية وصارمة حتى تحقق اقصى درجات التأمين وان تسد كل الثغرات التى قد يتسلل من خلالها بعض الاخطار كما انها لا يكون مبالغا فيها الى حد زائد الى الحد الذى قد يؤثر على نظام العمل داخل المؤسسة او يجعلنا نبتعد عن الهدف الرئيسي من انشاء المؤسسة وتشتمل خطة الطوارئ على الاتى

· ان يتم تعيين فريق لامن المنشأة ذوى كفاءات عالية وقادر على تحمل المسؤلية الامنية ومواجهة التحديات ويتكون الفريق من

اولا : مدير الامن وهو الشخص السئول عن وضع الخطط الامنية وكيفية تنفيذها وتوزيع الادوار على باقى الطاقم الامنى



ثانيا: يندرج تحته ظابط الامن وهو المسئول عن التأكد من عملية تنفيذ الاجراءات بنجاح ومتابعة الامن العام وقيام كل فرد من افراد الامن بالمهام التى تتوجب عليه من السيطرة على المنافذ الخاصه بالمؤسسة والتأمين من الداخل ومن الخارج ومنع المخاطر المحتملة من الوقوع والتأكد من تجهيز اجراءات السلامه من اسعافات اوليه وغيرها .



ثالثا: افراد ومشرفى الامن



· تجهيز الكوادر الامنية بالمعدات اللازمة لتحقيق العملية الامنية

· تدريب الموظفين القائمين على العملية الامنية على القيام بمهام وظيفتهم بافضل الطرق والتأكد من المامهم التام بكل التفاصيل

· تشكيل فرق الاخلاء والتفتيش والانقاذ والاطفاء من افراد الامن المدربين تمام على تلك الامور

· دراسة وضع المنشأة من حيث الموقع والطبيعه والظروف المحيطة بها وحجم المؤسسة ونوع النشاط وما يجاورها من منشآت

· الالمام بطرق استخدام الاسلحه النارية و الترحي عن العاملين داخل المنشأة قبل الحاقهم بالعمل داخلها وتزويدهم ببطاقات تعريف الهوية .

· علي طاقم الامن ان يراعى ان تكون البوابات مصممة بطريقة امنة تماماوبشكل يتناسب مع الاحتياجات الامنية للمؤسسة .

· تشديد الرقابة على المناطق التى يكثر بها السرقات ووضع النظم الرقابية على العدد والادوات داخل المؤسسة .





· نشر الوعى بين العاملين داخل المؤسسة عن اهمية العملية الامنية وكيفية الالتزام بتطبيق القواعد وتحفيزهم على الابلاغ عن اى حوداث سرقة او ماشابة على الفور 




0 comments:

Post a Comment